Monday, July 31, 2006

الطاغوت المتربص بنا

كنت أتمنى أن نكون أعقل من ذلك ,كنت أتمنى أن ندير عمليه حل المشكله بحرفيه أكثر من ذلك....هناك الأن وفيما يقتل الأبرياء على مسمع ومرأى العالم ظهر فريقان يحضان على الفرقه في وقت نحن أحوج فيه الى الأتحاد
الفريق الأول هو فريق يضرب بالدين عرض الحائط و يسب ويلعن كل مايمت الى الأسلام وفيما يبدو أن رأيه يتلخص في أن حزب الله هو السبب فيما يحدث الأن من مجازر ومن رأيهم أنهم الوقوف ضده اذن في أي صف يقفون فهناك صفان صف اليهود وصف المقاومه .........ولا يخبروني أنهم في صف الأبرياء لأن الأبرياء مع المقاومه مع كل تلك الدماء التي تسفك وهم ليسوا على درايه بما يحدث على الساحه ويتخبطون بأرائهم بدون أي هدف سوى الفرقه ........فهم لايريدن أي شئ يمت للدين بصله

الفريق الثاني وأحسبه أشد خطوره وهم من يطلقون على أنفسهم السلف وينثرون أرائهم التي تحض على عدم نصرة حزب الله ,لأنهم يظنون أنهم شيعه والشيعه منوجهة نظرهم أشد ضررا من اليهود ولايجوز نصرتهم .......ومن رأيهم أن تلك الحرب ليس لنا نحن أهل السنه ناقة ولا جمل ...............وهذا أبعد مايكون من التعقل و جمع كلمه يضربون بها على أيدي الظلمه..........اذن فليدعوا الشيعه واليهود يقتلون بعضهم البعض ولا نتدخل بينهم لأنهم من رأيهم أن الشيعه هو ذلك الطاغوت المتربص بهم ويستعد للأنقضاض من خلفهم ............أتمنى أن نكون أعقل من ذلك

1 comment:

Yasser_best said...

كلا الفريقين على خطأ
هؤلاء الذين يقولون إن حب الله يتحمل المسؤولية كاملة عما جرى أخطأوا في حساباتهم
وأولئك الذين يطلقون الفتاوى مثل الرصاص في الهواء..داعين الناس إلى أن يخذلوا حزب الله.. لا لشيء سوى لأنهم شيعة.. إنها الفتنة البغيضة التي تفرق ولا تجمع
لكن الصحيح أيضاً أن هناك أخطاء وقعت.. يتعين أن يتم تدارسها في الوقت المناسب
أما الآن.. فإن الوقت وقت تضامن وتكاتف وتعاضد.. وليست ساعة خلاف وشقاق يهويان بنا إلى أعماق سحيقة أسوأ مما نحن عليه الآن

أحسنت