Sunday, January 28, 2007

دكتور نفساني


قام سريعا ..وصافحني بشدة ..حتى أنه ضغط على يدى حتى كادت أن تؤلمني........جلست ...قال لي فلنجلس في ذلك الركن فلقد سئمت الجلوس على المكاتب ...جلس هو على مقعد جلدي وثير وأنا على كنبة مقلمه كأنها جأت لتوها من أدغال إفريقيا .....أضاء مصباح خافت من خلف ستائر مخمليه تعطي إنطباعا بالهدوء مشوب بالرعب لما تلعبه الظلال من دور كبير..........بدأ هو الحوار :فينك مابتجيش ليه
أنا:منا جيت
دكتور:لا أحب أن أوجه دفة الحوار ......تكلم فيما تريد
أنا:لا أدري ولكن أريد حلا لتلك الإحباطات التي تلقي بنفسها علي ,,وتخنقني حتى الموت
دكتور:وماهي تلك الإحباطات ؟
أنا:كثيره
دكتور:إعطني أمثله لعلى أجد لها حلا
أنا:سئمت من النصب والسرقة مواقف تخنق ومواصلات تخنق ....أول امبارح كنت عند واحد شاب محترم يعمل في محل ملابس ...كان مخنوق مجبر على العمل عبد عند صاحب المحل بمرتب لايصلح لتكوين عش عصفور ...لم أستطع الرد ...؟
دكتور :كفى.......أتظنني وزيرا أو واليا من أولياء القصور
قلت في نفسي :كنت خنقتك
دكتور:أنا مثلي مثلك .....(متلفتا)...أرى تلك الإحباطات وماباليد حيله
أنا :وماذا بعد
دكتور :لا تشاهد نشرات أخبار
أضحك بعلو صوتي حتى أحسست أن رئتاي ستقتلع
دكتور:على فكره انت في عيادة
أنا: ولكن تلك المشاهد في الشارع وفي حياتنا
دكتور :أنا لا أشاهد تلفزيون ماعدا القناه الأولى والتانيه ولاأشاهد نشرات أخبار ولا برامج سياسية ومن البيت للسيارةو من السيارة الى البيت وأقضي نهايةالأسبوع في مكان بعيد عن القاهرة أو مع العائلة وممنوع الكلام في السياسة في البيت
أنا : ومتى أخر مرة شاهدت نشرة أخبار؟
دكتور : لا أتذكر ربما منذ 10 سنوات أو أكثر
أنا : أحسن بردة
دكتور: إذن إفعل مثلى.....تكون مرتاح البال
انا : بل مغيب
أنا :أتعلم اننا عدنا الى عصر الإحتلال
دكتور: كيف ؟ الإنجليز إنت هاتستهبل
أنا :لا لا من نوع أخر .....إحتلال مننا لينا
دكتور: كيف؟
أنا : ما بلاش
انا : نحن محتلين من شلة من اللصوص أرادو أن ينهبوا بدون رقيب .......فإزدادت الهوه بين الطبقتين و ذهبت الطبقة المتوسطة بدون رجعة
دكتور : مش جديد ......الحرامية طول عمرهم موجودين والفقر طول عمره موجود والبلد طول عمرها محتجه على السلطان وطل عمرالمظاهرات شغاله مالذي أختلف؟
أنا: هاقولك الجديد
أنا : بطالة وفقر و مرض .........أول أمس أنقلب اتوبيس مليئ بفقراء عائدون من مصالحهم التي يجنون منها ملاليم لا تسد رمق أفواه أبنائهم ...................والشهر اللي فات أحترق قطار كان مكتظا بفقراء عائدون لأهلهم ليعيدوا معهم ........ولكن ما لحقوش ..........والسنة الماضية غرقت سفينة مواشي كانت مليئة بفقراء عائدون من أرض الحجاز ,..............السنة اللي قابلها أحترق مسرح وكان الأطفال المحترقون يهرولون في الشوارع بعد أن لم يلحقوا تمثيل أدوارهم على الخشبة التي أحترقت .......و حتى الشركات والمؤسسات الكبرى خصخصت وباعوها بالتراب وطردوا عمالها وموظفيها في الشوارع...........وخريجي الجامعات العليا لا يوظفوا...............فالمتخرج من طب يعمل في محطة بنزين .........والمهندي يمسح سيارات في الطرقات والمدرس يعمل بائع جرائد على الرصيف ...دا غير الهوا الفاسد والأكل المسرطن والدم الملوث والكبد الوبائي إنفلوانزا الطيور والبقر والحملان البني أدمين....وبعد كل هذا يريد السلطان أن يورث التركه لأبنه المصون وكأننا عزبه
قام الدكتور منتفضا ...........بلا اي تعقيب وأتجه الى المكتب وأخرج المسدس ,...وثبت في الهواء مختبئا .......وسمعت من خلف الكنبة صوت رصاصة مستقرة في مكان ما

10 comments:

A L A B D E L R H M A N . said...

eمساء الخير إنسان
دي اول زيارة ليا عندك ويشرفني جدا


ـــــــ
هههه هوا ياكان يروح ينتحر
او يعيش مجنون زي كل دكاترة النفسانى
لكن يبدولى انة دكتورك راجل محترم وفضل الإنتحار على الحياة بهذة الطريقة



تحياتى
استمر


.العَبدِالرَحَمن

عين ضيقة said...

لو حكايتك انك بقيت انت الدكتور
بس انا لو مكانه أكيد هيبقى فيه حلول غير الانتحار مانجرب...هيحصل ايه؟
عموما الحاله كويسة
بالتوفيق

whyme said...

يا راجل حرام عليك ما كنت تسيب الدكتور عايش فى حاله كان لازم يعنى تفتح عينيه على الحقيقه


خليه مغمض زى المغمضين اشمعنى هو
ما احنا كلنا عايشين فى عصر التغييب
التغييب الدينى و الثقافى و المادى

تحياتى
والباقيه فى حياتك

Anonymous said...

للعلم يامحمد هى كفكرة انا حاسس انك واخدها من القصة السنة بحس كدة مش عارف لية بس هى كلامتها حلوة بس مش منسقة قوى ومش منطقية طب هو قتل نفسة لية؟..... وكمان مش منطقى ان يقتل نفسة علشان السياسة لو كدة انت كمان تقتل نفسك مش انت اللى بتحكى كمان ولا اية؟ وكمان انت خليت وقت كبير قوى الدكتور اللى بيسال وانت اللى تجاوب يعنى هو قعد مكانك وانت اللى بتعالجة دة اللى انا حسيتة ومردتش اجاملك انا بقول الحقيقة ماشى بس بهنيك على اللغة............. عاشق الرومانسية

albida said...

عجبك كده؟!! خليت الراجل انتحر!!... ماكان عايش فى حاله ومش دارى بالدنيا
ههههههه

والله احيانا بحس أن كلام الدكتور عنده حق.. كأن الواحد اجتاحته موجة من اللامبالاة من كتر الحاجات اللى بيشوفها وضيق الحيلة

حسبى الله ونعم الوكيل على الزمن اللى احنا فيه

manal

Human said...

العبد.....؟
مساء النور..منور والله ياراجل ياريت نشوفك تاني....عشان تعرف ان احنا مجانين
................
عين ضيقة
مافيش غير الإضراب.....بس دي عايزه واحد بايع نفسه.....شكرا على مرورك الأول وأتمنى أن لا تكون الأخيرة
................
whyme
كلنا مغيبون .....بس مش للدرجة دي الدكتور خد الصدمة مرة واحده لكن إحنا بناخدها بالتدريج كل يوم يعني
...............
منال
أهو اللي حصل يامنال ..دا أنا كنت مفكره هايقتلني ...بس أدي نهاية كل واحد عايش بعيد عن الواقع

Human said...

عاشق الرومانسية
أولا كيف تبحث عن المنطق في قصة خيالية.....ثانيا القصة أو التخيل ده بعيد كل البعد عن القصة بتاعة البطه
ثالثا ...أنت ممكن يكون ليك رأي تاني ورد فعل تاني ..أكتب ووريني النهاية المنطقية ورد الفعل المناسب لكل تلك الكوارث ..طبعا الإنتحار كفر بس ده رثاء للحال الذي نعيش فيه ليس أكثر

No Fear said...

السلام عليكم
هو مش فزلكة بس عاوزين إحنا ننجح علشان نقدر نعمل حاجة للناس دي لو كنا ناس كويسة هتقولي هننجح إزاي هأقولك علي الأقل نحاول و اللي هينجح هيرفع الناس معه و هيرفع الهم من قلوبنا
سلام

yamen said...

بحد حلوة جدا
وضحكتني
اهو ده اللي بيقولوا عليه الهم اللي يضحك

تحياتي

kareem said...

اول زيارة لي
جذبني العنوان

اشكرك جزيلا على هذة القصة
بجد جميلة و معبرة عما يعانية شعبنا

و ها هو الطبيب النفسي المغيب لم يستطيع السيطرة على نفسة اما المصارحة بالواقع الذي نحياة

فما بالنا نحن
اعتقد انه يجيب ان نعيش مغيبين او نننتحر

كريم