Wednesday, January 21, 2009

قوم يالا إصحى ...المدرسة

*
ياضنى عمري


ياضنى روحي


ياضنى ألمي


ياضنى جروحي


لسه زي ماتكون أتولدت


وشك شمعة تضوي


وإبتسامة لامعة وخد وردي


زي ماتكون لسه نايم وفي يوم هاتصحى

**
لسه حساها شفايفك فوق خدودي


لسه حساها صوابعك اللي بتشد وتجذب


لسه حساها صوابعك ماسكة في ديل هدومي


زي ماتكون لسه نايم


لسه حساه نبض قلبك


خبط رجلك


وانت بتعافر جوى مني


لسه حساه ألم ولادتك


لسه فاكرها لحظة نزولك , صرختك


قالولي شبهك


خد عيونك وخدود أبوه


***

نظرتك ليا ف شرودي عشان ضربتك

ولما تبكي تترمي في حضني بتبكي

أحس نَفَسك الدافي من شفايفك


****
لسه فكراك وانت بتحبي

أول خطوة ليك

أول يوم في المدرسة

أول وردة ليا منك
أول كلمة نطقتها
هي " أمي "؟

*****

يوم ماخطت إيدك عالحيطان


أول حرف من أسمك

رسمتك فوق الجدار


رسمتك عصافير وشجرة


في إنتظار
لمسة منك

لسه سمعاها ضحكتك


صوتك بين الحيطان


لسه شماها ريحتك


في مخدتك


في وسط لعبك ,كرساتك , شنطتك


لسه شايفها ملامحك


في وشوش صحابك , رفقتك

لسه نايم قوم يالا أصحى


المدرسة
: .( : ..( : ...(

12 comments:

البرنامج الأذاعى said...

دعوه
الأخ العزيز
تحيه طيبه
ندعوك للمشاركه فى برنامجنا الأذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى اذاعة البرنامج العام وهو يذاع يوميا التاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه وبموقعنا رابط بالضغط عليه والأتنتظار قليلا وقت أذاعة البرنامج يمكنك الأستماع الينا
ندعوك لزيارة مدونتنا والتعليق على ما نطرحه من موضوعات وهذه التعليقات تذاع باسماء اصحابها فى حلقات برنامجنا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://dear.to/cairo

Desert cat said...

كل الابات والامهات مهما اولادهم كبروا قدام عينيهم بيتخيلوهم وكانهم لازالوا اطفال بيجروا حواليهم
صدقنى انا لسه بسمع الكلام ده لحد النهارده من ماما
:))
تحياتى

محاولة لكسر الصمت said...

جميل أن يكون هذا هو شعهورهم, لكن هذا الشعور قد يولد مشكلة كبرى, تجعلنا دائما صغارا في عيونهم....

دواير....

nooor said...

حقيقة كنت امل من هذه الكلمات
احيانا كنت اصرخ اني كبرت
كل ما يمكنني فعله هو قبلة صباحية على وجنتي والدتي مع "صباح الخير"
الان اصبحت افتقد كل هذا
شعور بالدفء والمحبة احتواني بعد قراءتي لما دونت
تحياتي

norahaty said...

ياضنى عمري
ياضنى روحي
كلمتان بالدنيا
وما فيها وتحملان حب وود لا يتصوران
لكن مع وضعك للصورة فيما اعتقد فأن ابنها لن يلبى ندائها ابداً

عاليا حليم said...

ده الطبيعى

hamada said...

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
arabicsabah@yahoo.com

أرجوا إرسال مواضيعكم لأختيار الأفضل لنشره العدد القادم
http://www.facebook.com/inbox/readmessage.php?t=1069922064069&f=1&e=-12#/group.php?gid=78080770039

محمود محمد حسن said...

حلوة

Rooma Qandil said...

جميل البوست
قوم يلا اصحى المدرسة
مهما كبرنا لسه في عيونهم زي ما كنا صغيرين
على فكرة الصورة الي في البوست رائعة جدا

norahaty said...

لعلك بخير
طمنا عليك
مضت سنة منذ
أن كتبت لأخر مـرة

اقصوصه said...

رمضان كريم :)

❤ مدونة قلب العرب ❤ said...

لا عدمنا ابداااع قلمك

كل سنة وانت بخير