Friday, July 06, 2012

غوايـــة


غواية || لو كنت في عصر غير ذلك العصر , لظننت أنها إمرآة العزيز , ترتدي الجينز والملابس الملونة المكشوفة وغيرها من الملابس الملونة الزاهية التي لم تصمد أمام إنحناءات الجسد , لا أنكر أنها تمتلك قدراً من الجمال واللباقة البراقة, وتعلق إبتسامة تغريك لتبادل الحديث .. وما أن تقترب منك يعصف بك عطر نفاذ يستثير حواسك ويراودها .. حَذرَني منها , ربما تودي بي في لحظات , أنقر بأصابعي على المنضدة محاولاً تجنبها أو تحاشي النظر إليها ... محاولاً سد أنفي من "لقط" عطرها النفاذ ... محاولاً أن أغمض عينيّ عن قوامها الممشوق ... وكأنني بمحاولتي تلك للإبتعاد أقترب أكثر ... أقتربت أكثر , تبادلنا التحية والإبتسام ... تحسست ملمسها الناعم , فركتها .... وأشعلتها
------------------------------------------------------
 على مدار الأيام القادمة .. سأنشر على التوالي مجموعة من الحالات المُركزة .. قليلة الكلمات

3 comments:

شيرين سامي said...

رااائعه يا محمد
هي سيجارة تجذبك فتشعلها
فتقتلك

دمت مبدعاً
تحياتي لك

مصطفى سيف الدين said...

الغواية سيجارة تقتلك تدريجيا و لا تستلذ بها اكثر من دقيقتين
رائع يا صديقي دوما

;كارولين فاروق said...

هي مختصره صحيح
بس فيها كل المعاني
المرأه
هي كل المعاني
تحياتي